يعمل لأجلها !

يعمل لأجلها ?
يبذل في سبيلها ?
يسعى ليل نهار حتى يحصل عليها ?
وحين تسأله ماذا قدمت ؟! ?
يجيب أنني اصبحت كذا وكذا ويبدأ يلقي على المسامع الألقاب

?مهلاً من فضلك :
عملك ?
وبذلك ?
وسعيك ?
لدنيا فناء هو في أصله وحقيقته الوهم الذي يعيش عليه الكثير من الناس لن تصل ابداً الا بعدما تحرر الروح من قيود الشهوات والشبهات لتعرج روحك الى سماوات الإطمئنان وذاك هو الإنجاز الحقيقي

??⬆?

قال ابن القيم رحمة الله

خلق بدن ابْن آدم من الأَرْض وروحه من ملكوت السَّمَاء وَقرن بَينهمَا
فَإِذا أجاع بدنه وأسهره وأقامه فِي الْخدمَة وجدت روحه خفَّة وراحة فتاقت إِلَى الْموضع الَّذِي خلقت مِنْهُ واشتاقت إِلَى عالمها الْعلوِي وَإِذا أشبعه ونعّمه ونومه واشتغل بخدمته وراحته أخلد الْبدن إِلَى الْموضع الَّذِي خلق مِنْهُ فانجذبت الرّوح مَعَه فَصَارَت فِي السجْن فلولا أَنَّهَا ألفت السجْن لاستغاثت من ألم وفارقتها وانقطاعها عَن عالمها الَّذِي خلقت مِنْهُ كَمَا يستغيث المعذّب
وَبِالْجُمْلَةِ فَكَمَا خف الْبدن لطفت الرّوح وَخفت وَطلبت عالمها الْعلوِي وَكلما ثقل وأخلد إِلَى الشَّهَوَات والراحة ثقلت الرّوح وهبطت من عالمها وَصَارَت أرضية سفليّة فترى الرجل روحه فِي الرفيق الْأَعْلَى وبدنه عنْدك فَيكون نَائِما على فرَاشه وروحه عِنْد سِدْرَة الْمُنْتَهى تجول حول الْعَرْش وَآخر وَاقِف فِي الْخدمَة بِبدنِهِ وروحه فِي السّفل تجول حول السفليات فَإِذا فَارَقت الرّوح الْبدن التحقت برفيقها الْأَعْلَى أَو الْأَدْنَى فَعِنْدَ الرفيق الْأَعْلَى كل قرّة عين وكل نعيم وسرور وبهجة وَلَذَّة وحياة طيبَة وَعند الرفيق الْأَسْفَل كل هم وغم وضيق وحزن وحياة نكدة ومعيشة ضنك قَالَ تَعَالَى وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ معيشة ضنكا…

أيها القارئ من فضلك أعد قراءة السطور مرة أخرى
ففيها من النفع الكثير..

يارب حُبنا واصطفينا
بوح أخت الشهيد ❤?

قناتي على التيلغرام

http://soo.gd/Q4F3

?